Sunday 16th June 2024

نحو بناء الذات – بحوث موسعة في معرفة النفس الإنسانية

13.00$

الوصف

أولُ أثرٍ علميٍ للشيخ مصباح اليزدي (قده) في معرفة النفس الإنسانية كان بحثًا مختصرًا ألقاه على مجموعة من الطلبة حمل عنوان “معرفة النفس لبنائها” [خودشناسی برای خودسازی]، قدّم سردًا مختصرًا لأهمّ العناوين النظريّة والعمليّة في مسألة النفس الإنسانيّة وفقَ المنهج الفطريّ الوجدانيّ، دون توسّعٍ في شرح الأدلّة العقليّة والنقليّة، وقد دُوّنَ البحث وطُبعَ ونُشرَ فلاقى رواجًا لا مثيل له، ولم يُحرَم القرّاء العرب من هذا السِّفْر القيّم، فتُرجمَ إلى اللغة العربيّة بعنوان “معرفة النفس لبنائها الجديد”، وطُبع مرّات عدّة.
ولقد شكّل هذا البحث المختصر المادّة الأوليّة والبناء التحتيّ الذي قام عليه بنيان أبحاث الشيخ اللاحقة في معرفة النفس، فعاد ودرّس دورتَين دراسيّتَين بمستوى أعلى ومضمون أعمق، فتمّت الاستفادة مما قدّم فيهما، وأُعيدَ تدوين الكتاب مرّةً أخرى بإضافاتٍ كثيرةٍ جعلت البحث يتضاعف من حيث الكمّ وينال ازدهارًا عظيمًا من حيث الكيف، فخرجَ في نهاية المطاف أثرٌ يحتوي على بحثٍ متكاملٍ محوره النفس الإنسانيّة وكيفيّة بنائها أُطلق عليه عنوان “نحو بناء الذات” [به سوی خودسازی]، وقد شكّل نقلةً نوعيّةً في بحوث النفس الإنسانيّة النظريّة والعمليّة. وهذا الكتاب الماثل بين يدَيك هو الترجمة الكاملة للأثر القيّم المذكور.
وإنّا إذ نعتبر هذا الأثر بحثًا فريدًا في باب معرفة النفس الإنسانيّة، فذلك لخصوصيّات عدة نذكر منها:
١) أنّ الشيخ (قدّس سرّه) جمعَ فيه بين الجنبتَين النظريّة والعمليّة، فمزج بين البعد الفلسفيّ الذي غطّى مسائل معرفة النفس الإنسانيّة، والبعد الأخلاقيٍّ الذي حوى التوجيهات والإرشادات اللازمة لبناء النفس وصناعتها، وقد انطلقَ في ذلك كله من الجذور النظريّة العميقة والخفيّة للمسألة – وهي الفطرة الإنسانيّة – وحدّد الكمال الإنساني على ضوئها، وشخّص سبيل تحصيله.
2) أنّ الشيخ (قدّس سرّه) بسط فيه الكلام وتوسّع في بيان الأدلّة العقليّة والنقليّة وقد لها شرحًا مفصّلًا ووافيًا بحيث تنكشف للقارئ مباني الفهم الصحيح للمسألة ومقوّماته العلمية، وهذا من أبرز عوامل تميّز هذا الكتاب عن سلفه المختصر.
3) أنّ الشيخ (قدّس سرّه) اعتمدَ في بحثه بشكلٍ أساسي على منهجٍ فريدٍ هو منهج التأمّل في حالات النفس وميولها الفطرية، بوصفه منهجًا يجمع تحت سقفه جميع البشر، ويُقدّم البحوث بلغةٍ لا يغلب عليها الطابع الاصطلاحيّ، ولا تكون موجّهةً إلى فئة خاصّة، فقدّم بحثًا متكاملًا يجذب كلّ ذي فطرةٍ سليمةٍ، مع عدم طغيان ذلك على المنهجَين العقليّ والنقليّ، كما قد عرفت.
4) أنّ الشيخ (قدّس سرّه) جَمَع فيه بين المحتوى العميق والدقيق من جهةٍ، والبيان المنظّم والعذب من جهةٍ أخرى. فهو مع التفاته إلى الدقّة والظرافة التي يتطلّبها البحث عن النفس الإنسانيّة بوصفها مِثالَ فاطرها والتجلّيَ الأكمَل له والموجودَ المليء بالأسرار، لم يجعل بحثَه مُغلقًا أو مُعقّدًا، بل قدّمه في قالب فطريّ مُحبَّب، دون أن يؤثّر ذلك على دقّة البحث.

معلومات إضافية

الوزن 0.9 kg

Brand

المعارف الحكمية

مؤسسة بحثية أكاديمية، تُعنى بالفلسفة الإسلامية، والفكر الإسلامي المعاصر، والثقافة الحواريّة. وتنشط في الحقل الفكري من أجل حضور فاعل في الوسط العلمي والثقافي، وقيم التواصل، بين الاتجاهات الدينية والفكرية، من خلال الدراسات المعمّقة، والتعليم التخصّصي، والأنشطة والنشر باستخدام أفضل وأحدث الطرق.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “نحو بناء الذات – بحوث موسعة في معرفة النفس الإنسانية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *